النجاح -   في تطور جديد، اعتقلت شرطة الاحتلال فجر اليوم ثمانية شبان خلال جنازة الشاب مهدي السعدي (22عامًا) الذي قتل برصاص الشرطة في مدينة يافا السبت.

وقالت شرطة الاحتلال: انَّه بعد انتهاء مسيرة الجنازة تجمهر مجموعات من الشبان في عدّة مواقع بأزقة يافا واندلعت مواجهات مع قوّات الشرطة، اشعل خلالها الشبَّان النار في الحاويات والسيارات المتوقّفة على أطراف الشوارع وأغلقوا عدَّة طرق.

وخلال المواجهات قامت الشرطة باعتقال ثمانية أشخاص أطلقت سراح أحدهم بشرط الكفالة.

وندَّد المشيعون في هتافاتهم بجريمة الشرطة الإسرائيلية بقتل الشاب واحتجازه لساعات.

وحرَّرت الشرطة الإسرائيلية الجثمان بعد مفاوضات مع عائلته.

هذا وتسود حالة من الغضب والتوتر في يافا عقب انتشار نبأ مقتل السعدي فيما تنتشر قوات كبيرة من الشرطة في شوارع المدينة خشية تجدد المواجهات.

واغلقت الشرطة العديد من شوارع يافا تجنُّبًا لاندلاع المواجهات.