النجاح -  كشفت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم ، عن تقديم النيابة الإسرائيلية كممثل عن "الدولة" وعوائل قتلى العمليات الإسرائيليين، دعاوى أمام المحاكم الإسرائيلية لتعويضهم بملايين الشواكل من قبل عوائل "المنفذين الفلسطينيين".

وحسب الصحيفة، فإنَّ النيابة رفعت ممثلة عن الحكومة أمام المحكمة الجزئية في القدس دعوى ضد زوجة وأطفال عائلة الشهيد "فادي قنبر" من القدس بزعم تنفيذه عملية دهس في شهر كانون الثاني من العام الماضي.

وتطلب النيابة كممثل عن الحكومة في الدعوى التي طلبت منذ أسبوعين من زوجة وأطفال الشهيد قنبر دفع مبالغ مالية طائلة كتعويض للأضرار الخاصة بالحكومة عن العملية وما تبعها، وكذلك تعويض عوائل القتلى والجرحى فيها، وطلبت أيضًا دفع تكاليف نفقات جنازات الجنود وإنشاء نصب تذكاري لهم ودفع مبالغ تصل إلى (84) ألف شيكل لكل عائلة جندي قتل بالعملية.

وتقول الصحيفة: إنَّ النيابة أودعت أول قضية أمام المحكمة كجزء من سلسلة دعاوى قضائية مماثلة سترفع قريبًا ضد عوائل منفذي العمليات، مشيرةً إلى أنَّ النيابة تنظر في تقديم مزيد من الطلبات ضد عوائل الشهداء لتقديمها للمحكمة الأيام المقبلة بشأن تعويضها.

وقالت داليا كيرستين مديرة مركز الدفاع عن الفرد (هموكيد)، أنَّ الدعوى القضائية غير شرعية وأنَّ الهدف منها الرغبة في الانتقام. فيما ردت النيابة العامة على أنَّ القضية تأتي في إطار مواد القانون لتعويض ما دفعته "الدولة" من خزينتها.