النجاح - طالبت اللجنة المركزية لحركة فتح، حركة حماس بمراجعة حساباتها وفق مصلحة شعبنا وقضيتنا، جاء ذلك في بيان صادر عنها مساء اليوم، في أعقاب منع حماس لعضو المركزية، مفوض التعبئة والتنظيم للمحافظات الجنوبية، القائد أبو ماهر حلس، من مغادرة قطاع غزة باتجاه المحافظات الشمالية، لمتابعة مسؤولياته التنظيمية والوطنية، بما فيها هموم أهلنا في القطاع وعلى رأسها هم ومسؤولية إنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة.

وقالت مركزية فتح: "إن حماس تؤكد بهذه الخطوة الغريبة على تقاليدنا وتوجهاتنا ومصلحتنا في هذه المرحلة الحرجة التي تهدد مشروع الدولة كاستحقاق لاستقرار الإقليم المتخبط بالعواصف، وإن حركة فتح ترى في ذلك إمعانا من حماس في تكريس الانقسام والمصلحة الإسرائيلية بامتياز، لوأد مشروع الدولة، واستمرارا لنهج محاصرة نشاط فصائل العمل الوطني في القطاع بما في ذلك منع الانتخابات والفعاليات والأنشطة التي لا تتساوق مع فكر حماس الضيق".

وأضافت: "وعليه نطالب حركة حماس بمراجعة حساباتها وفق مصلحة شعبنا وقضيتنا ، اللهم إلا إذا كان تقييد حركة القيادات الوطنية كما حصل منذ أسابيع مع القامة الوطنية الدكتور زكريا الآغا جزءا من استحقاق تحالفاتهم الجديدة".