النجاح - احتضنت قاعة الهيثم في قرية الرامة بمنطقة الشاغور، مساء اليوم، المهرجان الشعبي "على موعد مع الحرية، أسيرًا على درب الحرية"، وذلك إسنادا للنائب السابق والقيادي في التجمع الوطني الديمقراطي، د. باسل غطاس، قبل دخوله السجن.

ولبت جماهير غفيرة من المجتمع العربي والعديد من قيادات مختلف التيارات السياسية والحزبية والحركة الوطنية، دعوة لجنة المتابعة العليا ولجنة الحريات والأسرى والتجمع الوطني الديموقراطي، وتوافدت إلى قرية الرامة لتشارك الدكتور غطاس الساعات الأخيرة قبل دخول السجن صباح الأحد، لدوره في دعم الحركة الأسيرة في السجون الإسرائيلية.

وبرز حضور ومشاركة شخصيات دينية وسياسية ووطنية ورؤساء سلطات محلية، بالإضافة إلى ناشطين من مختلف الأحزاب السياسية والحركات الوطنية الفاعلة على الساحة المحلية.