النجاح - وثقت دراسة مسحية لمركز الباشا العلمي للدراسات والأبحاث أعدادا من ثعبان الماء.

وأفاد المركز بأن ثعبان الماء يعد من الثعابين غير السامة المتواجدة في الأماكن الرطبة في فلسطين وتتغذى على البرمائيات وهو ثعبان ينشط نهارا وينتمي إلى فصيلة الأحناش وقد يصل طول البالغ منه إلى متر.

ويطلق الثعبان رائحة كريهة ليبعد أعدائه، والدفاع عن نفسه وتعد رقبة الثعبان نحيفة تفصل الرأس ذو شكل حافر الفرس عن الجسم الاسطواني والذيل المدبب ويتفاوت لون الأفعى ما بين الأخضر والبني والليموني والرمادي مع بقع تمتد على طول الجسم.

وتابع الباشا أن الثعبان يتزاوج بين شهر نيسان وحزيران وتضع الانثى ما بين 10-30 بيضة في تموز وتفقس في أيلول.

ويعد التوثيق الجديد لأعداد من هذا الثعبان في برك سليمان وخاصة البركة الوسطى إلى بشائر بفترة تزاوج جيدة لهذا الثعبان والذي سيغني التنوع الحيوي للمنطقة والتي يأمل د. باشا بان تأخذ أكثر عناية من قبل المهتمين كموقع مهم للتنوع البيولوجي في جنوب فلسطين.

ويذكر أن المركز رصد هذا العام العديد من الطيور في المنطقة من تكاثر لدجاجة الماء والغطاس الصغير بالإضافة إلى تمركز زوج من الزقزاق والتي يأمل بان يتكاثر في المنطقة بالإضافة إلى غراب الليل والبلشون الرمادي والعديد من الطيور المغردة والهازجة.