النجاح - أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم انتهاء مرحلة تقديم امتحان الثانوية العامة  "الإنجاز"، مؤكدةً أن هذه المرحلة "برهنت على تكامل الجهود التربوية والوطنية والمجتمعية، وأنها تؤسس لاستكمال بقية المراحل التي ترافق هذا الامتحان الوطني".

وأضافت الوزارة، في بيان لها أن "تفاعل مكونات المجتمع وشرائحه المختلفة مع النظام الجديد عكس روح الانتماء للتعليم والانتصار لمسيرة التطوير، وهو ما يعزز قناعات الوزارة بضرورة المضي قدماً في الخطوات الهادفة إلى مواصلة محاور التطوير الأخرى والتي تشكل رافداً للوصول إلى نظام تعليم فلسطيني عصري".

وفي هذا السياق، أعرب وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم عن "بالغ شكره وامتنانه لسيادة الرئيس ودولة رئيس الوزراء والحكومة والمحافظين والمؤسسة الأمنية ( الشرطة والارتباط العسكري الفلسطيني والأمن الوقائي والمخابرات) وهيئة الشؤون المدنية، والبلديات والهيئات المحلية على جهودهم في سبيل إنجاح سير الامتحان".

كما ثمن صيدم دور الإدارة العامة للقياس والتقويم والامتحانات والإدارات العامة قاطبة، ومديريات التربية، ومديري المدارس والمعلمين ممن شاركوا في رئاسة القاعات والمراقبة ويواصلون   تصحيح أوراق الامتحانات، وأولياء الأمور، وغيرها من المؤسسات الشريكة، "وكل الذين عملوا من أجل إنجاح سير الامتحان وفق ما هو مخطط له وبمهنية عالية الدقة".

وأوضحت الوزارة أنها تابعت وما تزال تتابع الملاحظات التي رافقت الامتحان وقامت برصدها، وسيتم النظر فيها ودراستها، "تأكيداً على الاهتمام بجميع التفاصيل المتعلقة بالإنجاز".

وجددت الوزارة دعوتها للجميع بالالتزام بما سيصدر عنها رسمياً حول موعد إعلان النتائج حرصاً على عدم إرباك الطلبة وذويهم، منوهةً إلى أن استئناف عمليات التصحيح وتدقيق النتائج سيكون بعد انتهاء عطلة عيد الفطر السعيد.