النجاح - حمّل مكتب إعلام الأسرى سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة النائب في المجلس التشريعي، محمد إسماعيل الطل (51 عاما) من الخليل، بعد نقله إلى مستشفى "شعاري تصيدق" بسبب تدهور وضعه الصحي.

وذكر أن النائب الطل يعانى من مشاكل صحية متعددة أبرزها مرض السكري والضغط المزمنين، ومشاكل في القلب والمعدة، وقد تراجعت صحته في الأسبوع الماضي بشكل ملحوظ، الأمر الذي اضطر الاحتلال إلى نقله للمستشفى ولا يزال يقبع هناك في حاله صحية صعبة.

يشار إلى أن قوات الاحتلال أقدمت بتاريخ 21/3/2017 على اقتحام منزل النائب في المجلس التشريعي عن دائرة الخليل محمد الطل وتفتيشه، وإعادة اعتقاله مرة أخرى، ونقلته إلى سجن عوفر في حينه، وأصدرت محكمة عوفر العسكرية قراراً إدارياً بحقه لمدّة أربعة أشهر.

والنائب الطل أسير سابق أمضى ما يزيد عن 11 عام في سجون الاحتلال، نصفها في الاعتقال الإداري.