النجاح -  أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأنَّ محاكم الاحتلال الصورية جدَّدت بتعليمات من المخابرات الاعتقال الإداري لأسيرين من بيت لحم وأريحا للمرة الخامسة على التوالي دون تهم لفترات مختلفة.

  وأوضح الناطق الإعلامي للمركز "رياض الأشقر"، بأنَّ الأسيرين هما الأسير المحرر الذى أُعيد اعتقاله في (16/9/2015)  حسن حسنين حسن شوكة ( 28عامًا)، من بيت لحم، وجدَّد له للمرة الخامسة على التوالي مدة ثلاثة شهور جديدة ، وبذلك يكون أمضى (21) شهراً فى الاعتقال الإداري المتجدِد .

وأشار الأشقر إلى أنَّ قوَّات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر شوكة بعد شهرين فقط على إطلاق سراحه من اعتقال  سابق أمضى فيه (19) شهرًا، خاض خلاله إضرابًا عن الطعام لأكثر من (35) يوماً متواصلة ؛ احتجاجا على نقله التعسفي إلى زنازين العزل الانفرادي بسجن مجدو بظروف قاسية، وضد اعتقاله الإداري.

والأسير شوكه هو أسير سابق أمضى في سجون الاحتلال أكثر من (8) سنوات على عدَّة فترات اعتقال، وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت زوجته السيدة "شريهان حماد"، وذلك خلال توجهها لزيارته في سجن النقب الصحراوي فى شهر يوليو من العام الماضي وأطلق سراحها بعد التحقيق.

وأضاف الأشقر أنَّ الأسير الثاني هو "مجد عبد القادر عويدات" من مخيم عين السلطان في أريحا، وكان قد اعتقل بتاريخ (10/10/2015)، بعد اقتحام منزله بطريقة همجية وإرهاب سكانه وتفتيشه وتحطيم محتوياته، واقتياده إلى سجن عوفر في حينه .

وأصدرت بحقه محاكم الاحتلال قراراً إدارياً بالاعتقال لمدة ستة أشهر، وقامت بتجديد الإداري له خمس مرات، كان آخرها مدة شهرين، بحيث يكون أمضى في الإداري 20 شهرًا متتالية .