النجاح - أكَّد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، على الاستمرار في تقديم المخصصات لعائلات الشهداء والأسرى، ووصف محاولة حكومة الاحتلال شرعنة سرقة مخصصات الأسرى وعائلات الشهداء الفلسطينيين من العائدات الضريبية للسلطة الوطنية، بالقرصنة، مؤكِّدًا التوجه إلى القضاء الدوليّ لمقاضاة حكومة الاحتلال على هذه الجريمة .

وقال قراقع: لا يحق لسلطات الاحتلال احتجاز عائدات الضرائب الفلسطينية، مؤكِّدًا الاستمرار بتقديم المخصصات لأهالي الشهداء والأسرى، ولن نخضع للضغوط الإسرائيلية، وسوف نتمسك في إعانة الأسرى وعائلات الشهداء كونهم ضحايا الاحتلال.

ووصف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين مشروع القانون الذي أقرته اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في الكنيست الاسرائيلي، بالجائر وغير القانوني، منبهًا في الوقت نفسه من مسعى حكومة الاحتلال الإسرائيلي لنزع الشرعية عن النضال الفلسطيني ووضعه ضمن لوائح الإرهاب، عبر شرعنة سرقة وقرصنة مخصصات الأسرى وعائلات الشهداء بقانون.

وشدَّد قراقع على ضرورة مقاضاة حكومة الاحتلال على هذه الخطوة، في التوجه إلى القضاء الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية، لافتًا إلى أنَّ الشعب الفلسطيني لا يخضع لقوانين دولة الاحتلال، وقال: نحن دولة محتلة وتنطبق علينا القوانين الدولية.