النجاح - وصف محافظ القدس ووزير شؤونها عدنان الحسيني إجراءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته بحق المسجد الأقصى المبارك في ظل صمت العالم الإسلامي بالكارثة الكبيرة، خاصة وأن المسجد يخص حوالي مليار وخمسمائة مليون مسلم.

وأكد الحسيني في تصريحات صحفية، على قيود الاحتلال على دخول القدس وتسبب المستوطنين بالاحتكاكات مع المصلين في الأقصى.

ولفت إلى أن تلك القيود تتناقض مع ادعاء الاحتلال بالسماح للمواطنين بدخول القدس، مضيفًا "لا يحق للاحتلال منع المواطنين دخول الأقصى".

ونبه الحسيني إلى محاولة الاحتلال إبقاء الوضع متوترًا بادعاء إلقاء حجارة على المستوطنين المقيمين في بؤر استيطانية بمحيط المسجد الأقصى ويأتون بتصرفات شاذة تستفز المواطنين، ما يؤدي للاحتكاك فتقدم شرطة الاحتلال على إغلاق المسجد.