النجاح - دعت وزارة الإعلام، اليوم، أبناء الشعب الفلسطيني، ووسائل الإعلام، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلى عدم الإساءة بأي شكل إلى الدول العربية الشقيقة ورموزها وقياداتها.

وأضافت أن الإساءة للدول سلوكًا مرفوضًا، تحت أي ذريعة، يتعارض مع قيمنا ومبادئنا وثقافتنا.

وأكدت وزارة الاعلام، في بيان، على أن حرية الرأي والتعبير، التي نص عليها الدستور الفلسطيني وسائر القوانين الناظمة للإعلام والمطبوعات والنشر، لا تعني في أي ظرف أو تفسير كيل الاتهامات للأشقاء، أو التخوين، أو التحقير، أو الشتم، أو التدخل في شؤون الدول الشقيقة، أو المس بسيادتها وقياداتها وملوكها ورموزها.

كما وجددت رفضها لأي مظهر أو صيغة تتجاوز القوانين الضامنة لحرية الرأي والتعبير، وتمس بالعلاقات الأخوية مع الأشقاء في كافة الدول.

وختمت وزارة الاعلام بيانها بأن يبقى عمقنا العربي قوياً وصلباً، وبشكل خاص الأشقاء في دول الخليج العربي، الذين ما بخلوا يومًا على فلسطين بالدعم السياسي والمعنوي والمادي.