النجاح - تشهد مختلف المدن، والبلدات العربية في الجليل، والمثلث، والنقب، والمدن الساحلية، منذ صباح اليوم، إضراباً شاملاً، وذلك التزاماً بقرارات لجنة المتابعة للجماهير العربية في أعقاب اجتماع طارئ عقدته فجر الثلاثاء، وذلك رداً على الجريمة التي ارتكبتها الشرطة في كفر قاسم، بقتل الشاب "محمد محمود طه"، بدم بارد.

وعمَّ الإضراب الشامل جميع البلدات العربية، وليشمل جميع المرافق الحياتية ، وشمل كذلك الحكم المحلي العربي، حيث أغلقت السلطات المحلية ومختلف اقسامها أبوابها، كما اغلقت المحال التجارية والمؤسسات والمرافق العامة والخاصة أبوابها، فيما سيتم التظاهر عند مفارق البلدات العربية، في الساعة الخامسة من مساء يوم الإضراب.

ويأتي الإضراب استجابة لقرار لجنة المتابعة التي الجماهير العربية للمشاركة في الفعاليات الاحتجاجية والخطوات التصعيدية والبرنامج النضالي المتواصل يوم الخميس، من خلال مظاهرات على مداخل البلدات العربية، فيما دعت لتخصيص خطب الجمعة لجريمة الشرطة في كفرقاسم وتعاملها مع الجماهير العربية، كما ودعت إلى المشاركة في المظاهرة القطرية يوم السبت القريب.

وطالبت قيادة وأعضاء لجنة المتابعة العليا باسم الجماهير العربية بإقالة المفتّش العامّ للشرطة، "روني ألشيح".