النجاح - أكدت وزارة الثقافة أن رحيل المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو) عبد الله محارب، اليوم الخميس، يعد خسارة كبيرة للثقافة العربية، مشيدة برحلة عطائه الحافلة بالإنجاز في خدمة قضايا الأمة العربية، ومن بينها القضية الفلسطينية، والدفاع عن الثقافة واللغة العربية.

فقد عبر وزير الثقافة إيهاب بسيسو في بيان صحفي عن تعازيه الحارة لأسرة الراحل الكبير، ولعموم المثقفين والوطنيين في الكويت والوطن العربي، مشيداً بموافقه الكبيرة تجاه فلسطين قضية وشعباً وثقافة.

واستذكر بأن الراحل قام مؤخراً بزيارة فلسطين حيث تم استقباله والوفد المرافق له في الوزارة، والتباحث في العديد من الأمور التي تصب في دعم الشعب الفلسطيني عبر بوابة الثقافة.

وكان بيان منظمة الألكسو، في نعي محارب، أشار إلى أن "آخر أنشطته التي تمنى أن يختم بها حياته كانت زيارة فلسطين من أجل الدفاع عن عروبة مقدساتها، ودعم صمود شعبها، وقد أكرمه الله فحقق له هذه الأمنية".

من الحدير بالذكر أن الراحل عبد الله محارب تولى رئاسة الألكسو لأول مرة في العام 2012، وانتخب في أيار الماضي لولاية ثانية حتى العام 2021.

وعبد الله محارب من مواليد الكويت في العام 1946، وهو مفكر وكاتب كويتي حاصل على درجة الدكتوراه في "الفلسفة في الآداب"، وله مؤلفات عديدة حول أبي تمام، والبحتري، ودراسات في تاريخ وتراث وثقافة الكويت ومصر، وغيرها، إضافة إلى مشاركته في العديد من الكتب المشتركة، والبحوث المحكمة والقيمة.