النجاح - استجابت رئاسة الوزراء لمطالب أهالي بلدة دورا جنوبي محافظة الخليل، اليوم، بعد زيارة د. خيرية رصاص مستشارة رئيس الوزراء د. رامي الحمدلله للبدة والاطلاع على همومهم.

وجاء في القرار أنه سيتم البدء بتجهيز عيادة خلال شهرين لأهالي البلدة المكونة من تجمع قروي (أبو العسجا- ابو الغزلان – العرقان – كرزا – رابود)، وتم تحويله لوزير الصحة، على أن يبنى لاحقاً مستشفى للبلدة.

وبالنسبه للمجاري تم ايفاد طاقم من قبل سلطة المياه اليوم لدراسة الموضوع ووضع الحلول العملية لتحسين واقع هذا التجمع السكاني.

وهذه المنطقة "المنفية" كانت وصلت صرخاتها إلى رئاسة الوزراء، وكانت التلبية في زيارة الدكتورة خيرية رصاص، إلى القرية لتستمع إلى هموم ومشاكل المواطنين، التي تمحورت حول افتقار القرية إلى المراكز الصحية والعلاجية، وتزداد الحاجة يوماً بعد يوم بسبب تزايد عدد الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة التي وصلت إلى 700 حالة مرضية، إضافة إلى أمراض الربو لدى الأطفال، علاوة على الآفات التي انتشرت مؤخراً بسبب سيل المياه العادمة المتدفق.

وكانت الدكتورة رصاص اكدت خلال زيارتها على أن هذه المناطق هي في صلب اهتمام الحكومة، وأشارت إلى أنها سوف تحمل مطالب أهالي القرية في ضرورة انشاء مركز صحي يقدم الخدمات الصحية والعلاجية الأولية داخل القرية.

ويبلغ عدد سكان دورا 90 الف نسمة ويتبع لها 99 تجمعا، وأكدت الدكتورة رصاص أنها استلمت كتابين من أشرف دودين رئيس التجمع القروي للقرى المذكورة، وتعهدت بإيصالهن بشكل فوري لرئيس الوزراء ووعدت بحل كافة المشاكل.