النجاح - أدانت وزارة الخارجية انتهاك قوات الاحتلال لمناطق "أ" بشكل متواصل، إذ تقتحم المدن وتعتدي على منشأتها من المستشفيات ومراكز صحية وتعليمية بما فيها المدارس والجامعات.

واعتبرت الوزارة في بيان لها، أن انتهاكات الاحتلال هذه هي إمعان إسرائيلي رسمي في التمرد على القانون الدولي، والتنكر للاتفاقيات الموقعة مع الجانب الفلسطيني.

كما اعتبرت أن ردود الفعل الدولية دون المستوى المطلوب على الاقتحامات والاعتداءات، عملت كمشجع لإسرائيل على تكرار انتهاكاتها وجرائمها وتدميرها لمقومات وجود دولة فلسطين قابلة للحياة وذات سيادة.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي إجراء مراجعة صريحة وصادقه لمواقفه تجاه استمرار الاحتلال وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني، واتخاذ مواقف ملتزمة بمبادئ القانون الدولي لا اكثر.

وأضافت الوزارة إن مجموعة من المستعربين المسلحين اقتحاموا مدينة الخليل واعتقال 5 شبان ومنهم جرحى، واقتادوهم إلى جهة مجهولة، وسط إطلاق نار وقنابل صوتية صوب المواطنين، وصوب مستشفى الخليل الحكومي ما أدى الى تدمير باب الطوارئ في المستشفى، ونشر الذعر بين المرضى والطواقم الطبية العاملة فيه.

وأكدت الوزارة أن هذا الاعتداء ليست جديدة ضد المستشفيات الفلسطينية، إذ سبق ان تعرض مستشفى الخليل نفسه لمثل هذا الاعتداء وكذلك أحدى مستشفيات مدينة نابلس.