النجاح - هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، بالاحتفال بالذكرى الـ35 لتحرير سيناء وعودتها إلى السيادة المصرية.

وقال الرئيس في برقية التهنئة: "نقدر عاليا التضحيات الجسام التي قدمها شعب مصر وجيشها الباسل في سبيل استعادة ترابه الوطني، وفي خدمة قضايا أمتنا وحقوقها العادلة، وفي مقدمتها قضية فلسطين التي ظلت في وجدان كل أبناء أرض الكنانة وجيشه العظيم، داعيا الله تعالى أن يعيد هذه الذكرى، وقد حققتم الأهداف السامية التي تسعون لها لاجتثاث الارهاب وتطهير سيناء وتحقيق ما تصبون إليه من الأمن والاستقرار لشعبكم ولبلدكم الشقيق".

فيما تلقى الرئيس عباس، برقية شكر جوابية من الرئيس السيسي، يشكره فيها على تعزيته له باستشهاد عدد من رجال القوات المسلحة في مدينة العريش.

وأعرب الرئيس المصري في برقيته عن تقدير مصر قيادة وحكومة وشعبا، للتضامن مع مصر في هذه الأعمال الإجرامية الوحشية ومساندتكم القوية في تلك المرحلة الدقيقة التي تواجه فيها المنطقة والعالم تحديات جسيمة، مؤكدا عزمه مواجهة ظاهرتي التطرف والإرهاب بشتى السبل المتاحة، حتى يعم الأمن والاستقرار على مصر وسائر منطقة الشرق الأوسط.

وشكر السيسي، الرئيس عباس، على دعمه المستمر لمصر وحرصه على مواساة شعبها، ودعا الله العلي القدير أن يحفظ فلسطين قيادة وشعبا من كل مكروه.