النجاح - أكّد الأمين العام لجامعة الدول العربية "أحمد أبو الغيط"، أنّه في ظل التعنّت الإسرائيلي والتوسع في الاستيطان وتراجع المساندة الدولية لحلّ الدولتين، فإنّ السلطة الفلسطينية سوف تطرح آليات جديدة للتعامل مع القضية، من أجل الوصول إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال "أبو الغيط"، إن الرئيس "محمود عباس"، سيطلق مبادرة سلام جديدة مع إسرائيل في القمة العربية، دون الكشف عن تفاصيل أخرى، مطالبًا المجتمع الدولي بضرورة التدخل الحاسم لتنفيذ حلّ الدولتين، وإنهاء التعنّت الإسرائيلي، والضغط باتجاه وقف البناء الاستيطاني، ومصادرة أراضي الفلسطينيين.

ورغم نفي العديد من مسؤولي السلطة الفلسطينية، بأنّه سيتمّ طرح مبادرة، إلا أنّ "أبو غيط" أكّد لصحيفة "الوطن" طرح مبادرة فلسطينية.

وقال "أبو الغيط"، إنّ هذه القمّة التي ستُعقد تحت شعار "إعادة التوافق العربي العربي"، ستشهد حضورًا واسعًا للقادة والزعماء العرب، وفي مقدمتهم الملك "سلمان بن عبد العزيز"، مشيرًا إلى أنّ ظروفًا خاصة تحول دون مشاركة زعماء الجزائر والإمارات وعمان.

وشدد "أبو الغيط"على أنّ الحضور الكبير يعكس رغبة الزعماء العرب في تدشين مرحلة جديدة من العمل العربي المشترك، تقوم على أساس التعاون وإعادة بناء الثقة، مبيّنًا أنّ القمة سوف تشهد مناقشة محاور عدّة أبرزها القضية الفلسطينية، وأزمات بعض دول المنطقة، مثل الملف السوري واليمني والليبي، إضافة إلى محاربة التطرف والإرهاب في المنطقة.