النجاح - نعى رئيس الوزراء د. رامي الحمدالله الشهيد المساعد في قوات الأمن الوطني "حسن علي أبو الحاج"، الذي استشهد خلال تأديته واجبه تجاه أبناء شعبه في توفير الأمن، وملاحقة المتسببين في الفلتان، والفوضى، وتهديد حياة المواطنين، وممتلكاتهم.

من جهة اخرى ،قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، "إن الحكومة ماضية في تحقيق وتوفير الأمن والاستقرار المجتمعي، ولن تتهاون في ملاحقة الخارجين عن القانون، وتقديمهم للعدالة ضمن ما يمليه الواجب الوطني، وتفرضه مصالح المواطنين".

وأوضح المحمود أنّ الحكومة تجدد دعوتها إلى كافة المخالفين التوجه فورًا إلى جهات الاختصاص، من أجل تسوية أوضاعهم، مشيدًا بالمؤسسة الأمنية، وبشجاعة وبطولة منتسبيها، في إقدامهم، وتفانيهم، من أجل حماية أبناء شعبنا.

يُشار إلى أنّ الشهيد أبو الحاج استشهد وأُصيب رجل آخر من قوى الأمن، صباح اليوم الإثنين، برصاص الخارجين على القانون، في مخيم بلاطة شرق نابلس.