النجاح - صادق برلمان الاحتلال "الكنيست" بأغلبية، اليوم الأربعاء، على مشروع قانون "حظر الأذان" بصيغته المعدلة، بعد جلسة نقاش ساخنة، وصوّت لصالحه 55 عضوا، فيما رفضه 47 عضوا.

وكانت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع التابعة لحكومة الاحتلال، وافقت صباحا على طرح مشروع القانون قبل أن يطرح من قبل ما يسمى "رئيس الائتلاف الحكومي" (دافيد بيتان، وموتي يوغيف) أمام "الكنيست" للمصادقة عليه بالقراءة التمهيدية.

ويحظر القانون المعدل استخدام مكبرات الصوت من الساعة 11 مساءً وحتى السابعة صباحا مع فرض غرامات مالية على أي مسجد يرفض الالتزام بتطبيق القانون.

وشهدت الجلسة نقاشا حادّا خاصةً خلال إلقاء المتطرف موتي يوغيف كلمة قال فيها "إن آلاف الإسرائيليين يشعرون بحالة من الضجيج بسبب الأذان في المساجد". ما دفع النواب العرب للقول له "الله أكبر عليك – الله أكبر عليك".

وقاطع عدد من النواب اليهود كلمة النائب العربي أحمد الطيبي الذي دعا المسلمين لرفع الأذان عند صلاة العشاء من كل مسجد وبيت ردا على مشروع القانون الذي وصفه بـ "العنصري".

وبدأ الطيبي كلمته بالبسملة وإلقاء آية قرآنية ما دفع عددا من أعضاء "الكنيست" الإسرائيليين لمهاجمته ووصفه بـ "العنصري".