النجاح - اقتحمت قوات الاحتلال اليوم الاثنين منزل الشهيد مهند الحلبي في قرية سردا شمال مدينة رام الله وهددت ساكنيه بالقتل.

وقال شفيق الحلبي والد الشهيد مهند لنجاح الإخباري:" إن ضباط من الجيش الإسرائيلي اقتحموا منزلهم ظهر اليوم وأطلقوا عبارات تهديديه تتهم مهند أنه السبب الرئيس في الأحداث الجاري على الساحة الفلسطينية."

وأضاف" أن الجنود الذين اقتحموا المنزل لا يقل عددهم عن 30 جنديا و ضابطين من جهاز المخابرات الإسرائيلية اكتفيا بدخول المنزل بينما انتشر الجنود في إرجائه الخارجية دون العبث بمحتوياته."

وأشار شفيق أيضا" ان الضابطين وجها تهمة تحريض لي ولزوجتي مدعين أننا نقوم بأعمال من شأنها التحريض ضد أمن دولة إسرائيل، مع نفينا التام لصحة  مثل هذه الاتهامات."

وقد أكد شفيق أن ما قام به ولده مهند كان بسبب الأعمال الهمجية للاحتلال والعنف المستمر الذي يمارسه ضد الفلسطينيين.

وقد وجه شفيق كلمة للمؤتمر الجاري في مصر على مستوى وزراء التنمية الاجتماعية للدول العربية والتي تناقش أجنده متعلقة بالإرهاب حيث قال إن المقاومة مستمرة وأنه صراع مستمر حتى التحرير، وهي مناضله شريفة لأبناء فلسطين من اجل البقاء على هذه الأرض.

ويذكر أن قوات الاحتلال ما زالت تصادر هوية والد الشهيد مهند الحلبي منذ آخر مره تم اعتقاله فيها وهو عاجز عن التنقل والحركة بحرية مطلقه.