النجاح - اعتبر ممثل الأمين العام للامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية أن القانون الإسرائيلي الجديد الذي يشرع البؤر الاستيطانية يتجاوز 'خطا أحمر عريضا' على طريق ضم الضفة الغربية المحتلة.

وقال نيكولاي ملادينوف في تصريحات صحافية تناقلتها وسائل الإعلام، إن القانون يشكل 'سابقة خطيرة جدا'.

وأضاف 'إنها المرة الأولى يصدر الكنيست قانونا يشمل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخصوصا في مسائل أملاك' خاصة.

وتابع 'لقد تم اجتياز خط أحمر عريض'.

وقال أيضا إن القانون 'قد يفسح المجال أمام ضم كامل للضفة الغربية، ويقوض في شكل أساسي حل الدولتين' القائم على دولة فلسطينية تتعايش مع إسرائيل.

وأشار ملادينوف إلى أن القانون قد يعرض إسرائيل لملاحقات أمام المحكمة الجنائية الدولية، داعيا إلى تنديد دولي شديد، لكنه امتنع عن انتقاد إدارة دونالد ترامب التي نأت بنفسها عن ملف الاستيطان الإسرائيلي.