النجاح -   أقرت "إسرائيل" قانونا اليوم الاثنين يشرعن بأثر رجعي وضع نحو أربعة آلاف وحدة استيطانية اقيمت على أرض ذات ملكية فلسطينية خاصة في الضفة الغربية المحتلة.

وصوت الكنيست الإسرائيلي بواقع 60 مقابل 52 لصالح إقرار القانون الذي أثار قلقا دوليا وغضبا فلسطينينا.

وصادق الكنيست الإسرائيلي، هذه الليلة (الاثنين/الثلاثاء)، على مشروع قانون شرعنة المستوطنات والبؤر الاستيطانية الذي يهدف أيضاالى مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية.

وصوت 60 نائبا في الكنيست لصالح مشروع القانون بالقراءتين الثانية والثالثة، مقابل 52 رفضوا المشروع.

وجاء التصويت في ظل غياب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي كان من المقرر أن يصل من لندن لحضور الجلسة باكرا إلا أن موعد وصوله تأخر حتى فجر يوم غد الثلاثاء.

واعتبر بعض المعارضين الاسرائيليين للمشروع بأنه يضر بمكانة إسرائيل دوليا، فيما كان المستشار القانوني للحكومة الاسرائيلية افيحاي مندلبليت حذر هو الاخر من خطورة القانون وضعف الموقف القانوني لإسرائيل في حال تم رفع قضية أمام محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

وأثار القانون جدلا في الساحة الإسرائيلية أمس  بشكل خاص بعد أن حاول نتنياهو تأجيل التصويت عليه لحين عقد لقائه مع الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب منتصف الشهر الجاري. إلا أن حزب البيت اليهودي رفض وأصر على تقديمه اليوم ما أثار خلافات بين نفتالي بينيت وبنيامين نتنياهو.