النجاح - بأسلوب فني وتجربة هي الأولى من نوعها على مستوى القسم، قدّم قسم اللغة الإنجليزية في كلية العلوم الإنسانية مشروعي تخرج لمجموعتين من طلبة القسم على شكل عرضين مسرحيين، حيث أُقيم العرضان على مسرح سمو الأمير تركي بن عبد العزيز.

ولم يسبق لقسم اللغة الإنجليزية أن اعتمد العروض المسرحي كمشاريع تخرج لطلبته لذلك يشكل هذان العرضان نقطة انطلاق تُشجع طلبة القسم ممن لديهم مواهب على تقديم مشاريع تخرج تكسر الصورة النمطية للمشاريع.

وحضر العرضين المسرحيين الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، والدكتور محمد العملة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور عبد الخالق عيسى، عميد كلية العلوم الإنسانية،  والدكتور عكرمة شهاب، رئيس قسم اللغة الإنجليزية، وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في القسم وحشد من طلبة الجامعة.

وبدأ العرضان المسرحيان بالمسرحية الأولى التي تمت تحت إشراف الدكتور بلال حمامرة والتي حملت عنوان المسرحية الشهيرة (rides to the sea) للكاتب الإيرلندي جون ميلنغتون، وتدور أحداث المسرحية  في جزيرة صغيرة في ايرلندا حيث تعيش عائلة فقيرة تحارب من أجل البقاء وكسب الرزق ومصدر عيشهم الوحيد هو البحر.

وتعكس المسرحية الصراع الإنساني اليائس في وجه البحر القاسي الذي لطالما سلب العائلة أفراداً منها.

وقام الطلبة بإجراء تعديل على النص الأصلي للمسرحية بما يتناسب مع الواقع الفلسطيني كونهم يؤمنون أن العيش يلعب دوراً مهماً في تعزيز الهوية الفلسطينية ويشكل أداة للمقاومة.

وقام بتمثيل المسرحية الطلبة: حسن جازي، وزينة جبر، وعبد الله كياني، ومعالي حمزة، وفاطمة هاشم، ومحمد شخشير، وسعاد جخلب، وضحى عاشور.

أما العرض المسرحي الثاني فقد تم تحت إشراف الدكتور عبد الكريم دراغمة وهي مسرحية مقتبسة عن قصة (The open window) للكاتب البريطاني هكتور منرو، وتدور أحداث القصة في منطقة ريفية نائية ذات أجواء هادئة.

وتعالج القصة العلاقة بين الواقع والخيال، وقام الطلبة بإجراء بعض التعديلات حيث تم إضافة مقدمة وخاتمة كما استعان الطلبة ببعض المقاطع الموسيقية في بعض المشاهد، بالإضافة إلى ذلك فقد تم اختيار أزياء الممثلين بدقة بحيث يتناسب كل لون مع الشخصيات وأحداث القصة.

ومثل في المسرحية الطلبة: عبير زريقي، وآية ضميدي، ولارا حسيب، وعبد الرحمن عيسى، وخالد ياسين.