النجاح - ضمن خطة بلدية نابلس المرحلية والتي تهدف إلى تنظيم الاسواق في المدينة، تفقد رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش،  وعطوفة محافظ نابلس ورئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس، ومدير شرطة محافظة نابلس، ومنسق لجنة التنسيق الفصائلي، ورئيس قسم الحراسة والتفتيش في بلدية نابلس، منطقة السوق الشرقي والتي بدأت اعمال تنظيم الاسواق فيه منذ يومين.


وقال رئيس البلدية: "إننا اليوم بدأنا مرحلة جديدة لحفظ حقوق اصحاب البسطات والمحلات والمواطنين والمتسوقين في منطقة السوق الشرقي، حيث تم تهيئة سوق الخضار الشرقي ورفده بالخدمات ونقل اصحاب البسطات له، وتحديد مسافة مناسبة لاصحاب المحلات لعرض بضائعهم، مما ادى الى تسهيل حركة المرور المواطنين والمتسوقين والسيارات في هذه المنطقة الحيوية".


وأشاد محافظ نابلس عطوفة اللواء اكرم الرجوب بهذه الخطوة التي وصفها بانها خطوة ضرورية وملحة مؤكدا على ضرورة متابعتها بشكل يومي لضمان استمراريتها لما لها من اهمية كبيرة في حفظ الامن والنظام وانهاء حالة الفوضى.


وأشار مدير شرطة محافظة نابلس العقيد طارق الحاج الى استعداد الشرطة للتعاون مع بلدية نابلس في ضمان نجاح الاجراءات المتخذة لترتيب حركة السير بشكل ميسر للمواطنين واصحاب المركبات، بالاضافة الى اتخاذ الاجراءات بحق السيارات التي تعيق الطريق في هذه المنطقة.
واعرب السيد عمر هاشم رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عن ارتياحه لهذه الخطوة التي من شأنها تنشيط الحركة التجارية في منطقة السوق الشرقي، مؤكدا ان هذا النموذج يجب ان يتم تعميمه على جميع اسواق المدينة.


وشملت الجولة توضيح لخطة تنظيم السوق الشرقي من قبل السيد أمجد عيران رئيس قسم الحراسة والتفتيش في بلدية نابلس الذي ذكر ان تنفيذ الخطة ضمن خطوات مدروسة وبالتنسيق مع اصحاب البسطات بهدف الوصول الى سوق منظم في مختلف النواحي.


واستمع المشاركين في الجولة لاصحاب المحال التجارية والبسطات والمواطنين الذين اكدوا على دعمهم ومساندتهم لهذه الخطوة التي من شانها خدمة جميع المواطنين.