النجاح - أرسل المئات من أطفال رياض الأطفال في محافظة نابلس اليوم الخميس رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مفادها وتأكيدها أن القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية.

جاء ذلك في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في نابلس بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم ونقابة رياض الأطفال، وضمت الوقفة المئات من الأطفال وعشرات المشرفات والمربيات، رفعت خلالها الأعلام الفلسطينية، وشعارات تندد بقرار ترامب وتؤكد على عروبة مدينة القدس الشريف.

وألقى عدد من الأطفال قصائد وأشعار تتغنى بالقدس وعروبتها، وقد ازدانت رؤوسهم بالعصبات الفلسطينية وصور الأقصى وصدحت مكبرات الصوت بالأغاني الوطنية، وعلت الحناجر بالهتافات لفلسطين، وان القدس عربية فلسطينية، وعاصمة فلسطين الأبدية.

"كل الطغاة هزموا وبقيت القدس كنعانية عربية، بوجهها وعمقها التاريخي"، بهذه الكلمات استهل محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب كلمته التي ألقاها في جموع المشاركين، وأكد على أن إرادة الشعب الفلسطيني ستنتصر على إرادة قوة وغطرسة الاحتلال، ما دام أشبال وزهرات وكل أطفال فلسطين يحملون راية الشعب الفلسطيني، ويغرسون في عقولهم ومعتقداتهم أن القدس وعروبتها ثابتا راسخا من ثوابت القضية الفلسطينية.

وحيا الرجوب الطفلة عهد التميمي التي شكلت نموذجا يرفع رأس كل الفلسطينيين في تصديها لجبروت وطغيان قوات الاحتلال الإسرائيلي المندحر.

وشكر عزمي بلاونة مدير التربية والتعليم في محافظة نابلس جميع القائمين على إنجاح هذه الفعالية لإيصال صوت ورسالة أطفال فلسطين إلى العالم كله، مؤكدا على استمرار مديرية التربية والتعليم بترسيخ الثوابت الوطنية في عقول الجيل الناشىء من خلال التعبئة الفكرية واندماجها بالحالة الوطنية.