النجاح - أصيب 22 مواطنًا خلال مواجهات عنيفة اندلعت بين شبان وقوات الاحتلال شرقي مدينة نابلس، إثر اقتحام مئات المستوطنيين لما يزعم الاحتلال أنه "قبر يوسف".

وقال مدير إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أحمد جبريل لـ"النجاح الإخباري"، أن 22 مواطنًا إصيبوا خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال، إصبتان بالمطاط في منطقة الرأس نقل على أثرها المصابين إلى مستشفى رفيديا، وثلاث إصابات باليد، اثنتان بالمطاط وأخرى بالرصاص الحي، وإصابة بالمطاط بالفخد عولجت ميدانيا، وإصابة أخرى بالمطاط بالفخد نقل على أثرها المصاب إلى مستشفى رفيديا، بالإضافة إلى إصابة بشظية بمنطقة الصدر وجرى نقل المصاب إلى مستشفى رفيديا. 

وشارك عشرات الشبان في المواجهات، فيما وصف شهود عيان اقتحام "قبر يوسف" التي بدأ المستوطنون بتنفيذها بأنه الأكبر منذ أشهر وبحراسة كبيرة من قوات الاحتلال التي تطلق نيرانها بكثافة، فيما احتشدت حافلات أخرى للمستوطنين عند الحواجز المنتشرة على مداخل المدينة.

وانتشرت قوات الاحتلال في عدد من الأحياء الشرقية من مدينة نابلس وتمركزت في محيط "قبر يوسف وشارع عمان.