النجاح -    بحث رئيس بلدية نابلس عدلي يعيش، مع رئيس أمانة عمّان الكبرى يوسف الشراوبة والوفد المرافق له، اليوم الخميس، سبل التعاون المشترك بين الجانبين، وذلك بحضور سفير الأردن لدى فلسطين خالد الشوابكة.

وأكد يعيش خلال حفل استقبال نظم في مبنى بلدية نابلس، أهمية جهود العاهل الأردني والحكومة الأردنية وحرصها على الحقوق الفلسطينية والحفاظ عليها. وقال "لا ننسى مواقف الأردن في دعم الشعب الفلسطيني تاريخيا".

وتحدث يعيش عن بلدية نابلس والظروف التي مرت بها منذ التأسيس، والتحديات التي واجهتها خلال الانتداب البريطاني، واحتضانها للجيش الأردني عام 1967، وكذلك صمود البلدية ومواجهاتها لتحديات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد أهمية التعاون بين بلدية نابلس وأمانة عمان، والبحث بكيفية الاستفادة من خبرات الأمانة في بناء الجسور والأنفاق وإمكانية تطبيق ذلك في مدينة نابلس، لحل مشكلة أزمة السير التي تعاني منها المدينة.

بدوره، قال الشواربة "لم نكن يوما إلا شعبا واحدا، نعمل لهدف واحد ومصير واحد"، مشددا على أن أمانة عمان بكل طاقاتها تقف إلى جانب بلدية نابلس في كافة الظروف الأوقات .

وأضاف الشواربة: "نشعر بالفخر والاعتزاز منذ دخول نابلس، التي تعّبر عن تاريخ أصيل وعريق وصمود شعب أمام تحديات ما زالت مستمرة"، مشيرا إلى أن نابلس امتداد لشقيقتيها عمّان والسلط، وأن ما يربط مدينتي عمان ونابلس اتفاقية توأمة، لكن ما يربط شعبينا هو الدم والمصاهرة والأخوة .

وتابع: جئنا إلى نابلس لنقول إننا معكم وإلى جانبكم بكل الظروف والأوقات، ونضع كل إمكانيات أمانة عمان الكبرى وخبراتها الفنية في تنفيذ المشاريع النوعية والكبرى، في تصرف بلدية نابلس.

من جهته، أكد محافظ نابلس اللواء أكرم رجوب، على أهمية زيارة أمانة عمان الكبرى لمدينة نابلس العريقة، التي سجلت محطات مفصلية عبر التاريخ في المواجهة والتحدي لكل الغزاة للمدينة.

وقال إن العلاقة التاريخية التي شكّلت أواصر التواصل والمحبة والدعم لقضية فلسطين كانت عبر البوابة الشرقية، ممثلة بالمملكة الأردنية الهاشمية.

بدوره، وأكد رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم، على متانة العلاقة بين الشعبيين الفلسطيني والأردني.

وقال إن نابلس مدينة الأمن والأمان بفضل الجهود التي تبذلها قوى الأمن الفلسطيني، مشيرا إلى أهمية موقع نابلس الاقتصادي.

وعبر عن سعادته بالدعم الذي ستقدمه الطواقم الفنية في أمانة عمّان الكبرى لبلدية نابلس، موضحا أن الاقتصاد يعتمد على البنية التحتية والخدمات المناسبة والأوضاع الاجتماعية والأمنية المناسبة.

ومن المقرر أن يجري الوفد الأردني جولة في البلدة القديمة في نابلس، وزيارة مقبرة الشهداء الأردنيين.