النجاح - بلدية نابلس تقرّر إعادة فتح شارع العدل، الذي يستخدم كسوق للبسطات وسط نابلس. فما رأي أصحاب البسطات بهذا القرار؟

باشرت طواقم بلدية نابلس، صباح الأربعاء 08.11.2017، عملية تفكيك سوق الخضار (البسطات) في شارع العدل وسط نابلس، بهدف إعادة فتح الشارع من جديد.
وقالت مهندسة بلدية نابلس رانية دولة في اتصال مع دوز، إن هدف هذه الخطوة هو "تخفيف الضغط المروري عن منطقة الدوار، فبدلاً من اضطرار جميع السيارات للدخول إلى الإشارة الضوئية عند المستشفى الوطني، يصبح بإمكان السيارات أيضاً عبور هذا الشارع وتخفيف الأزمة عن منطقة المستشفى".
وأوضحت دولة، أنه سيتم إعادة فتح شارع العدل للمركبات والمشاة، وسيتم نقل سوق البسطات إلى منطقة الآثار.
وبحسب دولة، تحصل كل عربة على منطقة مساحتها (180 سنتمتراً * 200 سنتمتر). وسيضم السوق 24 عربة خضار، إضافة لـ16 عربة للملابس وغيرها.
new-shop-muni234-nablus.jpg (75 KB)
مساحة كافية؟
وقال صاحب البسطة راشد شتيوي لـدوز: "نقل المجمع جيّد، لكن مساحة النّمر صغيرة. ليس هناك مجال كافٍ لوضع البضاعة والتعامل مع الزبون. وسيتم قسم السوق لمنطقة خضار وملابس، وهذا غير كافٍ. كما أنه لا مجال لنا للجلوس على كرسي أمام البسطة".
وأيّد ربحي الكخن من أصحاب البسطات هذا القرار بقوله: "نحن مع النظام والقانون. هذا الشارع  سيفك أزمة السيارات".
وردّت دولة على شكاوى أصحاب البسطات من صغر المساحة بقولها: "المساحة جيدة في مكان مثل هذا يقع وسط المدينة. إنه بمساحة دكان صغير. والإنسان بإمكانه التصرف في المساحة المعطاة له".

المصدر: دوز