النجاح - من المقرر أن تصادق حكومة الاحتلال غدا الأحد، خلال جلستها الأسبوعية، على تخصيص ميزانية 60 مليون شيكل لبدء العمل ببناء مستوطنة "عيمحاي" جنوب نابلس، لايواء المستوطنين الذين تم اخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية "عمونا"، قبل بضعة أشهر.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن نتنياهو سيطلب من الوزراء الموافقة على الميزانية، التي حدثت بشأنها خلافات في الكنيست، والتي يسعى نتنياهو أن تحول مالية الاحتلال مبلغ 55 مليون شيكل لوزارة اسكان الاحتلال بهدف البدء ببناء المستوطنة الجديدة، وتحويل المالية مبلغ خمسة ملايين شيكل لوزراة جيش الاحتلال بهدف إقامة بيوت مؤقتة لإيواء المستوطنين قبل انتقالهم إلى المستوطنة.

من المقرر أن تضم مستوطنة "عيمحاي" 102 وحدة استيطانية، وفي المرحلة الأولى ستقام بيوت متنقلة إلى أن تقر لجنة التخطيط خطة البناء وبعد ذلك يبدأ العمل بالبناء الثابت.

وأصدرت الحكومة قرارا بإخلاء مستوطني البؤرة الاستيطانية "عمونا"، ديسمبر الماضي، التي أقيمت على أراض فلسطينية بملكية خاصة، قررت الحكومة الاسرائيلية إقامة بيوت متنقلة للمستوطنين الذين تم اخلاؤهم، وبعد عدة أشهر قررت الحكومة إقامة مستوطنة جديدة لهؤلاء المستوطنين على أراضي قرية جالود جنوب نابلس، وفي أيار الماضي بدأت أعمال بناء المستوطنة لكن أعمال البناء توقفت بسبب خلافات على الميزانية بين وزارتي الجيش والمالية.