النجاح - أصيب الفتى يوسف عامر (14 عاما) بعيار مطاطي في منطقة البطن، اليوم الجمعة خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 14 عاما.

وأطلق جنود الاحتلال النار من مسافة قريبة على الفتى عامر، مما أدى إلى إصابته بجروح في البطن نقل على إثرها إلى مستشفى رفيديا بنابلس لتلقي العلاج.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال الذين اقتحموا البلدة، وأعاقوا حركة المواطنين، إذ أوقفوهم ودققوا فيهوياتهم، بالإضافة إلى استخدامهم كدروع بشرية خلال المواجهات.