النجاح - شارك العشرات من الطواقم الطبية والمسعفين وعدد من المتضامنين معهم، اليوم الاثنين، في الاعتصام أمام مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس احتجاجاً على الاعتداء على طاقم طبي تابع للجمعية في مخيم بلاطة شرق نابلس أمس الأحد.

وقال رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس هلال تفاحة، إن الجمعية تدين الاعتداء المباشر على طواقم الإسعاف في مخيم بلاطة، الذين تواجدوا لنقل حالة مرضية.

وأضاف أن الاعتداء أسفر عن إصابة أحد المسعفين بشظايا عيار ناري، وتضرر مركبة الإسعاف التابعة للجمعية، نتيجة الاعتداء المباشر بعيار ناري.

وأشار تفاحة إلى أن الجمعية وثقت في الآونة الأخيرة، عدداً من الاعتداءات على طواقمها ومركباتها من قبل مجموعة خارجة عن القانون في عدد من مناطق الضفة الغربية، الأمر الذي يعتبر مكلفا جدا للجمعية وطواقمها الطبية التي تتمثل مهمتها بإنقاذ أرواح المواطنين وتقديم الخدمات لهم.

وأضاف أن ذلك يحدث ضرراً كبيرا، ليس فقط على طواقم الإسعاف بل على المواطنين، حيث يمكن أن يخسر أحدهم حياته نتيجة الاعتداء على الطواقم الطبية التي لا تستطيع الوصول لهم.

وقال تفاحة إن الجمعية تخشى أن تصبح هذه التصرفات الفردية الخارجة عن القانون والأخلاق ظاهرة عامة يصعب منعها والحد منها مستقبلا.

من جهته، أكد رئيس لجان المخيمات أحمد ذوقان، رفض أهالي المخيم واستنكارهم لمثل هذه الاعتداءات، وقال إنها حالات فردية، مؤكدا ضرورة حماية الطواقم الطبية لتمارس عملها بشكل سليم وسريع، فهي تقدم رسالة إنسانية.