النجاح - حافظت جامعة النجاح الوطنية على مركزها الأول فلسطينياً في التصنيف العالمي للجامعات (ويبومتركس) في التقرير النصف سنوي الذي أصدره المركز في شهر تموز الجاري من عام 2017، متفوقةً بفارق قرابة ال277  مركزاً عن أقرب جامعة فلسطينية دخلت التصنيف.
كما احتلت جامعة النجاح الوطنية المركز 23 عربياً من بين 988 جامعة ومؤسسة تعليم عالي شملها التصنيف من مختلف أنحاء الوطن العربي لتكون جامعة النجاح بذلك من بين أفضل 2% من الجامعات على مستوى الوطن العربي.
أما على المستوى العالمي فقد تابعت جامعة النجاح الوطنية تميّزها وتمثيلها لفلسطين باحتلالها المركز 1898 من بين ما يزيد عن 25 ألف جامعة ومؤسسة تعليم عالي على مستوى العالم، وبذلك تكون جامعة النجاح من بين أفضل 7.5% من نخبة الجامعات ومؤسسات التعليم العالي على مستوى العالم وفقا للتصنيف.

ويُعتبرنظام  تصنيف  (ويبومتركس) أكبر نظام لتقييم الجامعات العالمية حيث يُغطي ما يزيد عن 25000 ألف جامعة على مستوى العالم، ويصدر في إسبانيا عن المجلس العالي للبحث العلمي، ويرتبط بمعيار الأبحاث والملفات الفنية ويتم تحديثه بشكل دوري كل 6 أشهر.
أما عن المعايير المتبعة في التصنيف، فإنه يتم تصنيف أفضل الجامعات على مستوى العالم على أساس النشاطات التي تقوم بها أي جامعة ويظهر ذلك في موقعها الإلكتروني ويستند الى أربعة معايير تشكل جميعها تقدّماً للجامعة التي تحصل على أفضل ترتيب، ومن هذه المعايير: معيار الأبحاث ويشمل عدد الأبحاث والدراسات والتقارير المنشورة إلكترونياً تحت نطاق موقع الجامعة، هذا بالإضافة الى معيار حجم صفحات الموقع التابع للجامعة التي تحتل مواقع متقدمة كما في جامعة النجاح الوطنية، إضافة الى مدى استخدام اسم الجامعة في الروابط الخارجية ومحركات البحث، وكذلك معيار الملفات الغنية والتي يتم فيها إحتساب عدد الملفات الإلكترونية بأنواعها المختلفة والتي تنتمي لموقع الجامعة على محركات البحث.


وبهذه المناسبة بارك الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية، لدولة فلسطين وعلى رأسها فخامة السيد الرئيس محمود عباس " أبو مازن" ودولة رئيس الوزراء الأستاذ الدكتور رامي حمد الله تقدّم فلسطين من خلال جامعة النجاح الوطنية في التقييم العالمي للجامعات "Webometrics" واحتلالها مواقع متقدمة على الصعيدين العربي والعالمي.
كما هنأ الأستاذ الدكتور النتشة جميع العاملين في الجامعة من أكاديميين وإداريين على هذا الإنجاز، مشيداً بالدور الكبير الذي يقدمونه في سبيل تقدّم الجامعة ورقيّها سواءً على المستوى المحلي أو العربي أو العالمي.


وأوضح الأستاذ الدكتور النتشة أن تفوّق جامعة النجاح المتواصل في هذا التصنيف وغيره من التصنيفات العالمية يعود إلى سياسة الجامعة التي تركّز وبشكل رئيسي على البحث العلمي، مؤكداً على أن الجامعة وضعت في خطتها الإستراتيجية ومنذ سنوات محور البحث العلمي كأحد أهم محاور خطة الجامعة ورؤيتها المستقبلية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الجامعة تتميّز بأبحاثها وباحثيها الذين ينشطون بأبحاثهم التي تُنشر في مختلف المجلات العالمية ذات معامل التأثير، كما تعمل الجامعة على تشجيع باحثيها بشكل مستمر من خلال عدد من الجوائز والمسابقات التي تقدمها الجامعة في هذا المجال ومن أهمها: جائزة النجاح لأبحاث العلوم الطبيعية وجائزة النجاح لأبحاث العلوم الإنسانية والتي تمنحها الجامعة على مستوى الوطن العربي وبمشاركة باحثين من مختلف الدول العربية، فضلاً عن تميّز الجامعة بموقع إلكتروني بمواصفات عالمية يتميّز بمواده وتصميمه ويعمل على تطويره فريق متخصص.
للإطلاع على التصنيف وموقع جامعة النجاح الوطنية فيه يمكنكم زيارة الرابط التالي:
http://www.webometrics.info/en/world?page=18