النجاح - انتشرت الأجهزة الأمنية مساء الخميس، أعقاب إغلاق الشارع الرئيس بمسيرة نظمتها عائلة حلاوة وسط مدينة نابلس، للمطالبة بالإفراج عن أبنائها الموقوفين بتهمة القتل.

وأكد شهود عيان أن الأجهزة الأمنية حضرت إلى المكان لإعادة النظام في المدينة بعد إغلاق إحدى شوارعها، بفعل مسيرة انطلقت من داخل البلدة القديمة باتجاه ميدان الشهداء بمشاركة عشرات المواطنين وأفراد عائلة حلاوة، والذين رددوا هتافات تطالب بالإفراج عن أبنائهم.

يذكر أن الأجهزة الأمنية لا تزال تعتقل عددا من أفراد عائلة حلاوة المتهمين بقتل اثنين من عناصر الأجهزة في البلدة القديمة في شهر أغسطس 2016.

وتمكن أحد هؤلاء المعتقلين من الفرار من سجن أريحا نهاية الشهر الماضي.