النجاح - رحلت عن نابلس صباح اليوم الخميس، واحدة من أهم رموز ورواد العمل الاجتماعي السيدة لواحظ عبد الهادي وسيصار الى تشييع جثمانها بعد صلاة عصر اليوم من مسجد الامام علي.

نشأتها

ولدت عبد الهادي سنة 1927 في نابلس، ودرست المرحلة الابتدائية في المدرسة العائشية والثانوية في كلية دار المعلمات في القدس، وحصلت على مترك فلسطين عام 1945، ثم حصلت على دبلوم التربية عام 1946 من كلية دار المعلمات، والتحقت بدورة للتوجيه التربوي لمدة عام أقامها معهد التأهيل التربوي التابع لليونسكو في بيروت لموجهي وكالة الغوث الدولية سنة 1972، والتحقت بجامعة بيرزيت عام 1978 وتخرجت عام 1981، لتحصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية.

حياتها العملية

عملت لواحظ عبد الهادي في المدرسة العائشية الثانوية في الفترة 1946-1957، كما عملت مدرسة اولى للغة العربية في كلية البنات في عدن 1957-1960.

ثم نقلت لتدرس اللغة العربية وأساليب تدريسها في كلية تدريب المعلمات في عدن، ولتعمل في الوقت نفسه موجهة للغة العربية في مدارس البنات هناك 1960-1962 عادت الى الوطن وعملت موجهة لمدارس وكالة الغوث الدولية في منطقة الخليل وبيت لحم 1962-1964.

وُرقّيت الى مديرة للتربية والتعليم في منطقة الخليل وبيت لحم لمدارس وكالة الغوث من 1964-1967.

أضطرت الى النزوح من الخليل إلى عمان يوم 7/حزيران 1967، بسبب الاحتلال الاسرائيلي للضفة الغربية، وفي عمان عملت مع وكالة الغوث ميدانياً لمساعدة النازحين في المخيمات المؤقتة التي أقيمت من أجلهم في أنحاء الضفة الشرقية. وفي شهر آب 1967، وعرضت عليها الوكالة آنذاك وظيفة عالية في الدائرة، لكنها صممت على محاولة العودة الى الضفة الغربية، وبالفعل، فقد تمكنت من العودة بواسطة الصليب الاحمر في أكتوبر 1967، لتعود لممارسة عملها السابق في الخليل، ثم نقلت الى منطقة نابلس مديرة للتربية والتعليم في وكالة الغوث عام 1968، وبقيت في هذه الوظيفة حتى تموز 1987 حين أحيلت على التقاعد.

نشاطات اجتماعية

أما عن نشاطها الاجتماعي، فقد انتسبت وهي في السابعة عشرة الى جمعية التضامن الاجتماعي التي اسستها السيدة لولو ابو الهدى في القدس عام 1944، ثم انتسبت الى جمعية الاتحاد النسائي العربي في نابلس عام 1951، وأصبحت سكرتيرة منتخبة للنادي الثقافي الرياضي التابع لجمعية الاتحاد النسائي في نابلس في الفترة 1955-1957.

وكانت عضوة هيئة ادارية لجمعية تنظيم وحماية الاسرة لدورتين متتاليتين واستقالت عام 1979.

وفي عام 1987 انتخبت عضواً وأمينة للسر في الهيئة الادارية لجمعية الاتحاد النسائي العربي في نابلس، وفي عام 1992 أعيد انتخابها رئيسة لهذه الجمعية.

ولواحظ عبد الهادي عضوة ايضاً في لجنة المؤسسات والفعاليات الوطنية والاسلامية في مدينة نابلس، وعضوة مؤسسة في لجنة أصدقاء مرضى السرطان التابعة لجمعية حماية وتنظيم الاسرة، بالإضافة الى عضويتها الهيئة الادارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في فلسطين.

كما أنها كانت رئيسة فرع الشمال للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ومسؤولة فرع الشمال في اتحاد الجمعيات النسائية التطوعية ثم نائبة لرئيسة الاتحاد، واصبحت مؤخراً رئيسة لهذا الاتحاد.

بالاضافة الى عضويتها في الهيئة الاستشارية لجمعية الدفاع عن الاسرة في نابلس، وعضوة في لجنة التوجيه العليا لمركز الخدمة المجتمعية التابع لجامعة النجاح الوطنية في نابلس.

هذا فضلا عن عضويتها في العديد من المؤسسات والفعاليات الاجتماعية والثقافية الاخرى.

مشاركات أخرى

وشاركت عبد الهادي في العديد من المؤتمرات العربية والدولية والفعاليات المحلية السياسية والتربوية والتنموية والثقافية، فقد شاركت في مؤتمر اريحا للموجهين التربويين عام 1965، وحضرت كعضو مراقب المؤتمر التأسيسي للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية عام 1965.

ومثلت الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والقت كلمة في مؤتمر جنيف والذي عقد لمناقشة القضية الفلسطينية، وذلك عام 1990.

كما شاركت في نفس العام في مؤتمر المرأة العربية الذي عقد في صنعاء لنصرة الشعب العراقي، ممثلة للمرأة في الاراضي المحتلة. بالاضافة الى مشاركتها في اسبوع " من أجلك يا قدس" والذي اقيم في ابو ظبي عام 1995.