النجاح - اعتدى عدد من المستوطنين، اليوم ، على مسنة وشاب عقب هجوم واستهداف المنازل في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، "إن عشرات المستوطنين هاجموا منازل المواطنين في حوارة، الأمر الذي أدى إلى إصابة المسنة بديعة محمد حمدان (72 عاما)، بجروح في الرأس عقب استهدافها بالحجارة والآلات الحادة".

وأضاف، أن المستوطنين اعتدوا على الشاب أحمد يوسف عودة، وجرى نقل المصابين إلى المشافي لتلقي العلاج.

وأكدت مصادر في الهلال الاحمر اصابة 6 مواطنين بالرصاص المطاطي 4 من حوارة و2 من عوريف، اضافة الى اصابة عدد آخر من المواطنين جراء تعرضهم للضرب او اختناقا بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات في كلا المنطقتين.

وتحدثت مصادر محلية عن تصدي اهالي حوارة للمستوطنين ووقوع مواجهات مع قوة من جيش الاحتلال التي اطلقت الرصاص المطاطي، ما ادى الى اصابتين في صفوف المواطنين.