النجاح - استقبل الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، في مكتبه يوم الاثنين الموافق 13/3/2017 وفداً من مؤسسة مبادرة الشرق الأوسط للاستثمار، حيث ضم الوفد الأستاذة لانا كاتبة، المدير العام للمؤسسة، والأستاذ جوزيف سحويل، مدير برنامج في المؤسسة، والأستاذة فوز أبو حجلة، مرشدة أعمال، والأستاذة ديمة هنية، ضابط متابعة وتقييم.

وحضر اللقاء الدكتور محمد العملة، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، والدكتور سائد الكوني، عميد كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية، والدكتور معز أبو عليا، رئيس قسم المحاسبة، والدكتور عامر الهموز، مدير مركز التدريب العملي، والأستاذة شذى جرارعة من دائرة العلاقات العامة في الجامعة.

وهدفت الزيارة إلى بحث آفاق التعاون المشترك بين الجامعة والمؤسسة من خلال برنامج التدريب الذي تقدمه المؤسسة لطلبة قسم المحاسبة، وتوقيع إتفاقية تعاون مشتركة بين الطرفين للشروع في تطبيق البرنامج.

وفي بداية اللقاء، رحّب الأستاذ الدكتور النتشة بالوفد الضيف وتحدث عن مساحة التدريب العملي التي توفرها الجامعة للطلبة، كما عبّر عن سعادته للتعاون مع المؤسسة وذكر بأنها بداية لتعاون في مجالات أخرى.

ومن جانبه، شكر الوفد إدارة الجامعة وأثنى على دورها في تخريج طلبة أكفاء في مجال المحاسبة ومجالات أخرى، كما أكدوا على استمرار آفاق التعاون المشترك وناقشوا توسيع تلك الآفاق من خلال برامج أخرى تطال مختلف تخصصات الجامعة كالعلاقات العامة والإعلام.

وتحدث الدكتور الهموز عن مركز التدريب العملي في الجامعة والخدمات التي يوفرها من خلال دعوة الشركات المحلية لإجراء مقابلات مع الطلبة الخريجين، وناقش مع الوفد ضرورة متابعة تدريب الطلبة في المؤسسة من خلال مشرف الجامعة وضرورة تنقل الطلبة من مؤسسة إلى أخرى لتطوير مهاراتهم المختلفة، كما دعا لإرسال خبراء من المبادرة لتمهيد الطلبة قبل البدء بتدريبهم.

وفي نهاية اللقاء، وقّع الطرفان اتفاقية التعاون التي تهدف إلى توثيق العلاقة ما بين الجامعة والمؤسسة من خلال تدريب طلبة الجامعة وإشراكهم في سوق العمل لتطوير مهاراتهم بدون مقابل مادي، وستقوم المبادرة بتوجيه وتدريب الطلبة والإشراف عليهم وتقديم التسهيلات لهم، مما سيساعد الطلبة المرشحين من جامعة النجاح الوطنية لاكتساب المهارات والمعارف المتعلقة بمجال دراستهم أو عملهم.

يُذكر أن مؤسسة مبادرة الشرق الأوسط للاستثمار هي مؤسسة غير ربحية تهدف إلى تقديم المساعدة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي بدوره يوفر دعم فني للمؤسسة، كما تقدّم برامج تدريبية لتحفيز نشاط اقتصادي مستدام وخلق فرص عمل دائمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.