النجاح - زار وزير التربية والتعليم صبري صيدم اليوم، مدير ومعلم مدرسة صارم الدين النجمي،  بعد تعرضهما للاعتداء قبل أيام، بنية الاطمئنان على سلامتهما.

وأكد صيدم على حرصه على المعلم وكرامته وهيبته، حيث أشار أنه ستتخذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة بحق كل من يجول في باله الاعتداء على أي فرد من أفراد الأسرة التربوية، حيث سيُحال المعتدون إلى النيابة العامة صباح غد، لينالوا قصاصهم وفق القانون، مؤكدا أن الاعتداء على أي معلم هو اعتداء على الأسرة التربوية.

وأشار صيدم إلى أن هذه الحادثة تمثل تعديا وانتهاكا بحق القيم الوطنية والعادات الفلسطينية الأصيلة، داعيا المجتمع الفلسطيني وكافة الغيورين على العملية التعليمية وأسرتها، للوقوف إلى جانب الوزارة لمنع تكرار مثل هذه الحادثة الآثمة.