النجاح - قررت بعض الهيئات الأسترالية استخدام طائرات صغيرة دون طيار لمراقبة حركة أسماك القرش على سواحلها، في خطوة لضمان سلامة السياح والمواطنين على الشواطئ.

وذكرت مصادر أن الحكومة ستعتمد على أسطول كامل من Little Ripper الصغيرة المسيرة، المزودة بأحدث الأجهزة المخصصة لمراقبة حركة أسماك القرش والحيتان والدلافين على الشواطئ الأسترالية.

من جانبه، قال أحد المسؤولين التابعين لجامعة سيدني للعلوم التقنية أن الطائرات الصغيرة التي ستستعملها الحكومة لهذا الغرض مزودة بكاميرات ذات دقة عالية، وأجهزة متطورة قادرة على التعرف على أسماك القرش في المياه بدقة تصل إلى 90%.

كما تعتمد هذه الطائرات على أحدث الأنظمة التي تنقل البيانات والصور مباشرة إلى محطات المراقبة الأرضية التي سيعمل فيها خبراء مختصون في المجالات البيئية والمسح الجوي، كما ستحمل تلك الطائرات معدات وطوافات ستقوم برميها مباشرة لأي شخص قد يتعرض لأي حادث في المياه.