النجاح - من المنتظر أن يصل "برغر المختبر" إلى الأسواق في غضون عامين بعد أن قطعت الشركة الناشئة "Memphis meats" خطوة هامة نحو تسويق اللحوم الاصطناعية.

فقد قرر كل من، بيل غيتس، المؤسس المشارك في شركة مايكروسوفت ورجل الأعمال، ريتشارد بنسون، وعدد من كبار المستثمرين، تخصيص 22 مليون دولار لدعم شركة "Memphis meats"، التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها.

وقد أنتجت الشركة "اللحوم النظيفة" فعليا، وهى لحوم البقر والدجاج والبط المصنوعة مباشرة من الخلايا الحيوانية، والتي لا تتطلب ذبح الحيوانات.

وتعتزم الشركة الأمريكية استخدام الأموال لمواصلة تطوير منتجاتها والتعجيل بعملها فى مجال زيادة إنتاج "اللحوم النظيفة"، وتأمل أن يؤدي ذلك إلى خفض تكاليف الإنتاج إلى مستويات مماثلة لتكاليف اللحوم التقليدية، وإلى أقل من ذلك في نهاية المطاف.

وتتوقع الشركة زيادة عدد العاملين إلى أربعة أضعاف، وبدأت فعليا زيادة فريقها المكون من الطهاة والعلماء والمبدعين ورجال الأعمال.

وتقول الشركة إنها تأمل في جلب منتجات اللحوم النظيفة للمستهلكين فى جميع أنحاء العالم خلال فترة تتراوح بين عامين إلى ثلاثة أعوام قادمة.

ويشمل خطها الإنتاجي الأول النقانق أو ما يعرف بالهوت دوغ والبرغر واللحوم، والتي ستستخدم في جميع الوصفات التي طورها أفضل الطهاة الحائزين جوائز عالمية.

ومن المنتظر أن تحدث "اللحوم النظيفة" سلسلة تغييرات كبيرة خلال السنوات القادمة في سوق الأغذية والبيئة، من حيث التكاليف المنخفضة وتوفيرها للسعرات الحرارية اللازمة، فضلا عن تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة بنحو 90%.