النجاح - غالبا ما تنقذ عمليات زراعة الأعضاء الحياة، ولكنها تظل محفوفة بالمخاطر بسبب احتمال رفض جسم الإنسان للعضو الجديد بعد الجراحة مباشرة.

ولكن الباحثون اكتشفوا حلا ذكيا لهذا الأمر، وذلك من خلال منع الجسم من ملاحظة العضو الجديد حتى يستقر تماما.

وابتكر العلماء نظاما يستخدم الجسيمات النانوية لتفعيل عمل حمض نووي ريبوزي متداخل صغير (siRNA)، يعمل على تثبيط مهاجمة خلايا الدم البيضاء للعضو الجديد.

ويستمر عمل siRNA مدة 6 أسابيع، ولكن هذا الأمر لن يلغي بالضرورة رفض الأعضاء المزروعة، لكنه سيسهل التحكم والسيطرة على الجسم بعد عملية الزراعة.

ويمكن تخصيص الجسيمات النانوية لتحقيق تأثير معين، مثل نقل الأدوية إلى جهاز محدد في الجسم و قد يتطلب الأمر وقتا طويلا قبل أن تصبح هذه الطريقة مفيدة وفعالة.

ومع ذلك، قد يؤدي هذا الحل المبتكر إلى الحد من المخاطر المرتبطة بعمليات زراعة الأعضاء، بشكل كبير.