النجاح - احتجزت أم  طفليها في سيارة ساخنة حيث كانت درجة الحرارة في ذلك اليوم 35.5 درجة مئوية، بحجة معاقبتهما وتأديبهما،  إلا أنها فقدتهما للأبد حيث توفيا داخلها.

وينحدر الطفلين جولييت راميريز، عامين، وكافانوغ راميريز، سنة واحدة، من ويثيرفورد بولاية تكساس الأميركية. وفق ما ذكرته تقارير إعلامية.

وقالت المصادر ذاتها إن الطفلين توفيا في أيار الماضي بعد أن أغلقت عليهما أمهما سينثيا ماري راندولف، 24 عاماً، السيارة وتركتهما يعانيان من حرارة الجو.

وبعدها، دخلت راندولف إلى بيتها ودخنت الماريغوانا وأخذت قسطا من الراحة، حوالي ثلاثة ساعات، في وقت كان الطفلان يتعرضان لأشعة الشمس الملتهبة والحارقة.

واعترفت الام، بعد اعتقالها من قبل لشرطة، أن جولييت وأخاها رفضا الخروج من السيارة، فقررت أن تلقنهما درسا، فأغلقت عليهما السيارة، إلا أن الصدمة كانت كبيرة بعدما عادت ووجدتهما فارقا الحياة.