النجاح - نشعر بآلام حادة وكأننا مصابين بنوبة قلبية عند تملك الحزن منا خاصة فى لحظات الفراق والانفصال العاطفى، ولا نعلم لهذا أى تفسير غير أنها حالة نفسية سستقتلنا من الألم أو تتركنا نتوجع لمدة قبل أن تهدأ مرة أخرى.

ووفقا لما ذكره موقع "healthline" الطبي، فإن هذه الآلام بعد الانفصال تسمى بمتلازمة القلب المكسور التى تدور حول إضعاف الجزء العضلي من قلبك والتي يسببها الإجهاد العاطفي، وهذا يمكن أن يؤدي إلى السكتة القلبية والموت، وعلى الرغم من أن الأعراض التى تظهر تكون مماثلة للنوبة القلبية إلا أن متلازمة القلب المكسور ليست مثل النوبة القلبية.

ويقول المدير الطبي لمركز ألم الصدر وفشل القلب في مستشفى بيثيسدا الدكتور لورانس وينشتاين: "عادة ما يكون لدى المرضى نفس أعراض النوبة القلبية، ألم في الصدر وضيق في التنفس والتعرق، ولكن الفرق الرئيسي هو أن الشرايين تكون نظيفة تماما ولا توجد أى عوائق ".

وهناك بعض الأخبار السعيدة وهو أن أكثر من 2 % من المرضى الذين يعتقدون أنهم يعانون من أزمة قلبية يشتكون فى الأساس من متلازمة القلب المكسور والتي يستجيب المرضى المصابين بها للرعاية الداعمة وأنواع الأدوية نفسها التي يتم استخدامها للمرضى الذين يعانون من قلوب ضعيفة، وفي غضون أسبوع، تبدأ وظيفة القلب في التحسن وخلال ستة أسابيع عادة ما تعود إلى طبيعتها.