النجاح - بين باحثون أن هناك حزمة من الخلايا العصبية، التي تربط نصفي الدماغ، تميل إلى أن تكون أكبر لدى الشخص الأعسر، وهذا يشير إلى أن بعض مستخدمي اليد اليسرى لديهم اتصال معزز بين نصفي المخ، وبالتالي التفوق في معالجة المعلومات.

فيما أشارت إحدى النظريات إلى أن العيش في عالم مصمم لمستخدمي اليد اليمنى؛ قد يجبر الذين يستخدمون اليد اليسرى على استخدام كلتا يديهم وبالتالي يتعزز الاتصال لديهم.

لكن جميع الدراسات تختلف في قياس مهارات العينات وفي طريقة تصنيفهم، وللحصول على نتائج أكثر دقة تم إجراء هذه الدراسة مؤخرا، بالاعتماد على سلسلة كاملة من الاختبارات التي شملت أكثر من 2300 طالب في المدارس الابتدائية والثانوية.

وأظهرت نتائج دراسة نفذت مؤخرا أن الذين يفضلون استخدام اليد اليسرى تفوقوا على بقية العينة عندما انطوت الاختبارات على حل المشاكل الصعبة، وكان ذلك واضحا بصفة خاصة لدى المراهقين الذكور.

فيما لم يسجل أي فرق بين من يستخدمون اليد اليمنى ومن يستخدمون اليد اليسرى، عندما كانت الاختبارات بسيطة وغير صعبة.

وبينت النتائج أن معدل الطلاب الموهوبين في الرياضيات كان أكبر بكثير لدى الأشخاص الذين يستخدمون يديهم اليسرى على حساب بقية العينة.

وذكر الباحث جيوفاني سالا، دكتور علم النفس المعرفي، بجامعة ليفربول، إن نصف كرة الدماغ الأيمن يكون أكثر تطورا لدى الشخص الأعسر، وهو متخصص في عمليات مثل التفكير المكاني، والقدرة على الإبداع والخيال.