النجاح - كشفت دراسة جديدة أُجريت  من قبل الباحثين في كلية، روتمان، للإدارة في جامعة تورنتو أنَّ غسل الأيدي لا يجعلها نظيفة فقط، ولكن يمكن أن يساعد في تخليص الدماغ من الأفكار القديمة وإعادة ترتيب الأفكار.

واكتشف الباحثون أنّ غسل اليدين وإزالة الأوساخ، يساهم في تنقية الدماغ من الأفكار القديمة القائمة على التجارب السابقة.
ومن المعروف قبل الدراسة، أنَّ النظافة الشخصية تؤثر على مجموعة من التجارب النفسية، مثل الشعور بالذنب.
وتشير النتائج إلى أنَّ هذه العملية تعيد توجيه التفكير، بعيدًا عن الأهداف القديمة، للتركيز على الجديدة والأفضل منها.
ووجدت دراسة أخرى أجرتها جامعة، ميشيغان، نتائج مماثلة، حيث يزيل غسل اليدين الشكوك لدى الأشخاص، حول اختياراتهم اليومية، كما اقترحت فكرة التطهير الجسدي قبل اتخاذ القرارات الصعبة.