النجاح - أعلن موقع "كاريركاست" عن تقريره السنوي، الذي يطاول 200 وظيفة في الولايات المتحدة الأميركية، وفيه تصنيف لأسوأ الوظائف في عام 2017.

ويستخدم التقرير عدداً من المرتكزات لتصنيف الوظائف، أبرزها، توقعات نمو الوظائف، والدخل، والبيئة الوظيفية وكذلك الضغط الوظيفي، ومتوسط عدد ساعات العمل، وأيضاً معدلات الصرف من العمل في القطاعات المستهدفة.

 ويعتبر بعض الوظائف المصنفة من ضمن الأسوأ في عام 2017 أساسية للمجتمعات، وفق التقرير، وداعمة للمسيرة المهنية لبعض الشخصيات القادرة على مواجهة الضغط الوظيفي والمخاطر، وهي:

  • المراسلون الصحافيون

حلت مهنة "المراسل الصحافي" في المرتبة الأولى، في قائمة أسوأ الوظائف في عام 2017، وذلك مع متوسط دخل يصل إلى 37 ألفاً و820 دولاراً سنوياً، ونمو سلبي في هذه الوظائف بنسبة -8%.

  • المذيعون

أما في المرتبة الثانية، حل المذيعون التلفزيونيون، بنمو سلبي في القطاع بنسبة -9%، ومتوسط دخل سنوي يبلغ 38,870 دولاراً.

  • الحطابون

في المرتبة الثالثة جاء الذين يعملون في تحطيب الأشجار، مع نمو سلبي في القطاع بلغ -4%، ومتوسط دخل سنوي وصل إلى 37,590 دولاراً.

  • المجندون

أما المجندون في الجيوش، فهم في المرتبة الرابعة، مع الارتفاع الكبير في حجم المخاطر، ومتوسط دخل سنوي يصل إلى 27,936 دولاراً.

  • مكافحو الحشرات

في المرتبة الخامسة حل العمال في مكافحة الحشرات، مع متوسط نمو سلبي في القطاع بلغ -1%، إضافة إلى متوسط دخل سنوي يصل إلى 33,040 دولاراً.

  • مهندسو الصوت

يأتي مهندسو الصوت في الإذاعات والحفلات، مع متوسط نمو سلبي يصل إلى -11%، إضافة إلى متوسط دخل سنوي بقيمة 30,830 دولاراً.

  • التسويق

في المرتبة السابعة تحل مهنة التسويق الإعلاني، مع نمو سلبي في القطاع بنسبة -3%، ومتوسط دخل سنوي بقيمة 50,380 دولاراً.

  • الإطفائي

وبعد التسويق تأتي مهنة الإطفائي، بنمو سنوي في التوظيف بنسبة 5%، ودخل يصل إلى 48,030 دولاراً سنوياً.

  • المندوبون

في المرتبة التاسعة جاءت مهنة مندوبي مبيعات التجزئة، بنمو سنوي في القطاع يبلغ 7%، ومتوسط دخل سنوي يبلغ 22,900 دولار.

-السائقون

وفي المرتبة العاشرة، جاء سائقو السيارات العمومية، بمتوسط نمو في هذه المهنة بلغ 13% ومتوسط دخل سنوي يبلغ 24,300 دولار.