النجاح - قال رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل ، عبده ادريس، ان أحد الأهداف الاستراتيجية للغرفة التجارية هو دعم البلدة القديمة، وإعادة افتتاح المحال التجارية والمنشآت الاقتصادية لإعادتها كما كانت عليه في السابق.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح المقر الجديد لغرفة تجارة وصناعة الخليل، اليوم الاحد، في البلدة القديمة، وذلك ضمن المساعي الهادفة إعادة الحياة الاقتصادية إلى البلدة القديمة كما كانت في سابق عهدها.

وأشار ادريس إلى أن "غرفة تجارة الخليل ومن خلال افتتاحها لمقرها الجديد في البلدة القديمة فإنها تؤكد على ضرورة تقديم الخدمات للقطاع الاقتصادي في هذه المنطقة، والعمل على إعادة افتتاح المحلات التجارية والطرق والممرات في البلدة القديمة والمناطق المحيطة بها".

وشكر ادريس عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية في الدورة السابقة الحاج مازن الزغير على جهوده التي بذلها في افتتاح هذا المقر، كما شكر لجنة إعمار الخليل على جهودها في ترميم المقر والحفاظ على المباني التاريخية في البلدة القديمة.

وتحدث ادريس عن الأقسام التي يضمها المقر الجديد، ومن أبرزها ركن التشغيل، الذي يهدف لتشبيك الباحثين عن العمل مع أرباب العمل، والمركز الوطني لتشغيل ذوي الإعاقة، الذي يعمل على دمج ذوي الإعاقة في سوق العمل، إضافة إلى تقديمها الخدمات الأخرى، مثل متابعة افتتاح المحال التجارية والإشراف عليها بالتعاون مع المؤسسات الشريكة.

واعرب المشاركون في حفل افتتاح مقر الغرفة التجارية عن تقديرهم لهذه الخطوة الهادفة المساهمة في الحفاظ على الهوية العربية للبلدة القديمة، ودعوا مختلف المؤسسات لافتتاح مقرات لها في البلدة القديمة