الخليل - النجاح - لليوم الثاني على التوالي، تمنع قوات الاحتلال أهالي شارع الشهداء وحي تل ارميدة وسط الخليل من الوصول إلى منازلهم، إلا بعد تصويرهم مع بطاقات هوياتهم.

وذكرت مصادر محلية أن عناصر قوات الاحتلال المتواجدين على الحاجز أغلقوا الحاجز، وقاموا بإجبار عدد من المواطنين على تصويرهم مع بطاقات هوياتهم، وحينما رفضوا ذلك، تم اغلاق الحاجز.

وقالت مصادر في هيئة الشؤون المدنية أنها تتابع هذا الأمر الخطير مع الجانب الإسرائيلي، وهذا الإجراء مرفوض تماماً.

وكانت سلطات الاحتلال، قد قامت خلال العامين الماضيين بإجبار الأهالي على الحصول على أرقام توضع على هوياتهم للسماح لهم بدخول منازلهم، واليوم تستبدل كل ذلك من خلال صورة المواطن مع هويته حتى يتمكن من الوصول إلى منزله، وهذا الأمر الذي رفضه الأهالي.