النجاح - هدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة، مدرسة زنوتا الأساسية المختلطة جنوب الخليل.

وتقع المدرسة في التجمع البدوي القريب من جنوب شرق الظاهرية، وتم افتتاحها من وزير التربية والتعليم الشهر الماضي  ضمن مدارس التحدي التي توفرها الوزارة في المناطق المستهدفة من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

وأضافت المديرية في بيان لها:" الاحتلال لا يتوقف عن استهداف المسيرة التعليمية وتعطيلها من خلال ممارسته العدوانية التي تتنافى مع القوانين الدولية والحقوق العامة".

 وأكدت أن هدم مدرسة زنوتا يأتي في سياق سياسة التجهيل التي يمارسها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

في حين اكد مدير التربية والتعليم العالي  جنوب الخليل أ.محمد سامي:" ان ما يحدث الان من مصادرة لاثاث المدرسة والبدء بهدم مدرسة زنوتا تحت جنح الظلام ما هو الا دليل على ضعف الاحتلال ضد الانسان الفلسطيني المتسمك بارضه".

موضحا ان بناء هذه المدرسة جاء ليعزز من مقومات التحدي وصمود المواطن بارضه وتوفير حق التعليم لكافة اطفال فلسطين، وإن ما يحدث في مدرسة زنوتا لن يثني المديرية عن توفير التعليم في كافة المناطق المستهدفة ".

 وناشد سامي المؤسسات الدولية بالتدخل لحماية حقوق الطلاب التعليمية، وأخذ موقف جدي إزاء هذه الممارسات الهمجية العدوانية وتوفير الحماية للمدارس والطلبة والمعلمين.

كما طالبت المديرية وسائل الإعلام بفضح ممارسات الاحتلال وإبراز جرائمه واعتداءاته على المدارس .