النجاح - أصيب الفتى قصي ناصر موسى عبد ربه (17 عاما) بجروح وكسور، مساء اليوم الأحد، جراء تعرضه للدهس من قبل آلية عسكرية تابعة للإحتلال قرب قرية التواني شرق يطا جنوب الخليل.

وأفادت مصادر محلية أن جيبا عسكريا تابع للإحتلال طارد الفتى عبد ربه، الذي كان يقود دراجة نارية، وصدمه بشكل متعمد وتركه على جانب الطريق، ما تسبب بإصابته بجروح وكسور، ونقل على إثرها بواسطة إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني إلى مستشفى يطا الحكومي، ووصفت حالته بالمتوسطة.