النجاح - استنكرت دائر الأوقاف، اليوم الخميس، فيديو نشر حول إقامة عرس لمستوطنين داخل الحرم الإبراهيمي في الخليل.

وجاء ذلك في بيان صادر عن دائرة الأوقاف قالت فيه: "نشرت بعض المواقع العبرية مقطع فيديو يظهر حفل زفاف في الحرم الإبراهيمي الشريف، وبعد التحقق من الموضوع وجدنا أن موظفي الأوقاف لم يلحظوا أي أمر غير عادي في محيط الحرم وداخله، الأمر الذي يؤكد أن الحفل المذكور تم ليلاً وكما يظهر في الفيديو المشار إليه وبعد صلاة العشاء، وهو الوقت الذي يغلق فيه الحرم بالكامل، ويجبر موظفي الأوقاف على مغادرته، وفي منطقة الصحن وهي منطقة مغلقة بالكامل أمام المسلمين ونمنع من دخولها أو رؤية ما يحدث في داخلها".

وعبرت دائرة الأوقاف عن استهجانها واستنكارها لما حدث من مساس ٍخطير بقدسية المكان الطاهر، وحملت سلطات الاحتلال تبعات هذا العمل الخطير خاصة في هذا الوقت الذي يصادف ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف، الأمر الذي يظهر مدى استخفاف ولامبالاة الاحتلال ومستوطنيه بمشاعر المسلمين ومقدساتهم، ويظهر أن قوات الاحتلال تسمح لمستوطنيها بالتصرف كيفما شاءوا، الأمر الذي يشكل خطورة على الحرم والمصلين.

وناشدت الدائرة كافة المؤسسات المحلية والدولية وخاصة منظمة اليونسكو للتدخل العاجل لوضع حد لهذا العبث اللامسؤول والخطير، الذي يمارس في رابع مقدسات المسلمين ولا يراعي مشاعرهم.

وجددت طلبها لعودة السيادة الإسلامية الكاملة للحرم الإبراهيمي، وإخراج المستوطنين الذين يدنسون الحرم الإبراهيمي، ولا يراعون قدسية المكان وحرمته ودماء مصليه.

وطالبت الاحتلال باحترام القرارات الدولية التي تؤكد إسلامية الحرم وخاصة قرارات منظمة اليونسكو.